[مقابله] : هيومين تعبر عن افكارها العميقه و مشاعرها الحقيقيه فيما يخص انتاج البومها المنفرد


006pqQm9gw1f4me7yd75qj30rs0fm41x

س: أنتِ قمتِ بإصدار ألبومك المنفرد الجديد . على هذا، أنت معتادة الان على جو الترويج المنفرد بما أنه ألبومك الثاني ، صحيح ؟

بالطبع أصبحت معتادة على الترويج بمفردي الان . على الرغم من الوقف بمفردي على المسرح بعد انتهاء الحفل مع المغنيين الاخرين جعلني أشعر بعدم الارتياح للغايه . لكن ، أكثر الاشياء التي لم أعتد عليها هي كوني “السنباي” (تضحك) . على الارجح بسبب أنه اينما ذهبت سأجد أشخاص ينحنون و يحيونني .

س : ماذا كان تعليق الاعضاء بعد أن استمعوا لألبومك ؟

لقد قالوا أن ” سكيتش ” كانت أفضل من معظم أغاني تيارا من ناحية الجوده و الفيمة يشكل اجمالي . لقد سعدت كثير بسماع ذلك .

س : سمعت أنكِ قضيتِ بضعة أيام في استديو التسجيل ؟

في الصباح الباكر أتوجه الى الاستديو ومعي دفتر ملاحظاتي و أقلام . وامكث هناك لوقت طويل حتى أطول منموظفين الاستديو (تضحك) . وحتى أني كنت أجهز مظهؤي الخاص بالتصوير في استديو التسجيل .

س : لماذا بذلتِ الكثير من الجهد في التحضير لهذا الالبوم ؟

شركتي كانت من دعت لفكرة أصدار ألبومي المنفرد الاول ” نايس بادي ” . لقد كنت أسجل في المواعيد التي يحددونها لي . كان عندي الكثير من الاشياء التي أردت أن القيام بها انذاك و لكن لم يكن بوسعي طرح أفكاري لأنها كانت أول مرة أسجل فيها لألبوم منفرد و لا أقصد بذلك أني لم أكن راضيه عن الالبوم الاول لكن أشعر وكأنه كان يتوجب على التغلب على العقبات التي صادفتني في المرة السابقة ، حتى و ان لم يكن ألبومي بنفس شهرة الذي قبله أردت القيام بالشيء الذي ارغب ” حقاً ” بالقيام به أعتقد أن هذا كان شعوري؟ . لهذا أنا راضيت كل الرضى عن هذا الالبوم . لم يسبق لم أن أهديت ألبوماً من ألبومات تيأرا لأاحد من أصدقائي لكن يبدو أني سوف أهديهم ألبومي المنفرد الثاني كهدية .

س : انتِ لم تهدي البومات التيأرا السابقه لأي من أصدقائك من قبل . هل هذا يعود لعدم رضاكِ عن تلك الالبومات ؟

أنه ليس عن عدم رضاي أو عن جودة الالبوم . لكن يبدو أنه لا يوجد أي ألبوم من ألبومات تيارا أستطيع أن أقول بكل ثقة أن هذه الاغانية أستطيع غنائها ولهذا وضعت هذا الكم من الجهد لاستطيع التعبير عن تلك الاغاني بهذه الطريقه . لهذا لقد أنتجت هذا الالبوم الجديد لاظهر هذه الصوره أن الفتيات بوسعهم الحفاظ على صورتهم الجميله أو بوسعهم أستغلال المعلومات المفيده أذا ترأت لهم ، أليس كذلك ؟ في أحد الايام فتحت مجلد صوري المفضله رأيت صوري في الترويج للالبوم السابق لكن تلك الصور كانت تمثل مفهوماً بعيداً جداً عن المفهوم الذي كنت أريد أن اجسده . لو كنت شخص عادي ( ليس معجب ) على الأرجح لم أكن لاعجب بتلك الصوره .

س: لابد انكِ فكرتِ كثيراً في هذه الامور ؟

لقد حاولت التفكير في امري بشكل موضوعي و قلت ” لابد أن يكون عن الشئء الذي يحبه الناس في لكن ما هو ؟ و لماذا ؟” لهذا بدأت التخطيط و أنتج هذا الالبوم و أنا كل تفكيري بهذا السؤال . لفد كانت تلك لحظة مهمة أدت الى صنع هذا لالبوم .

س : لقد علمنا انه تم العمل على المظهر قبل حتى أن يبدا التسجيل الاغاني ؟

لقد أقترحت المفهوم الذي أرغب به و قمنا بعمله أولاً حتى لا يحصل عدم تطابق بين المفهوم و أي أغنيه . و بينما كنا ننجسد هذه الصوره حاولت بأقصى جهد أن نحصل عبى الانتائج المطلوبه .

س : يقال بأن هناك ايضاً اغاني كتبتيها بنفسكِ

حتى و ان افترضنا بأنني الفت اغنيه, اشعر بأنه من حقي تجربة هذا المجال, لهذا قمت بها. في البدايه, خططت بأن أألف اغنيه واحده فقط لكن بطريقه ما ألفت اغنيه اخرى في أوقات فراغي. اخرجت الأغنيه الثانيه و تلقت العديد من الأطراءات لهذا قررت بأن اضيفهما كلاهما للألبوم. ما زلت افتقر للكثير لكني اتعلم بجد هذه الأيام.

س: لا بد و انكِ راضيه عن الألبوم بعد وضعكِ الكثير من الجهد فيه, اليس كذلك؟

ظننت بأنني سأكون مسروره به, لكن كلا, لم اكن كذلك. لقد كانت مشاعري مختلطه بين كوني مسروره و الرغبه بشيء ما. تلك الرغبه اتت من حقيقة واقعة تواجد الكثير من الناس الذين لم يستمعوا للألبوم لأنهم ظنوا بأن مفهوم “سكيتش” سيكون مماثل لـ”نايس بودي”. و هذا ما جعلني اشعر بالندم قليلاً. كما انني شعرت بالرغبه, الرغبه بأن يستمع هؤلاء الناس البومي. في ملاحظه جانبيه, لم اكن ادرك بأن هناك اعمال ترويجيه ستأتي بعد اطلاق الألبوم, جعلني هذا اشعر بأني سأحظى بجدول مزدحم طوال حياتي (تضحك). على كل حال, على الأقل عندما انظر للوراء لأوقات كنت اقضيها في السنين الماضيه, سأتمكن من القول “في الواقع لقد انتجت البوم جيد”

س: يبدوا بأن لديكِ جانب مميز من “هيومين” 

انا في العاده مشغوله بكوني هيومين من تيارا. انا منشغله بأغلب وقتي بجداولنا التي ترتبها الشركه لنا. لكن بالطبع, لدي بعض الوقت لنفسي. اقضي اوقات فراغي بمحاولة فهم نفسي, ربما هذا هو السبب في تطوير الجانب المميز من صورة “هيومين”.  فهذا ما ركزت به مع رئيسي, و قد اخبرني “لابد و انك تريدين اطلاق البوم, اليس كذلك؟”

س: ما هو شعوركِ و قد مضت 8 سنوات على ترسيمكِ الآن ؟

انا ارى الكثير من فرق الفتيات الغير مألوفه كلما شاهدت التلفاز. في احد الأيام اطفأت الانوار و اجلبت العديد من الوجبات الخفيفه لأشاهد التلفاز. كان على التلفاز Produce 101 في ذلك اليوم. كان مشوقاً و جميع المتدربات كانوا جميلات للغايه و هم يبذلون جهدهم بالتدريب. اعتقد بأني كنت اخوض نفس تلك التجربه في احد الأيام ايضاً. لكن بعد مشاهدتني للبرنامج, ادركت بأني تناولت جميع الوجبات الخفيفه التي احضرتها و شعرت بالاحباط من نفسي (تضحك). بعد مشاهدة اولائك الفتيات يبذلون جهد كبير, شعرت بأنه علي ان اعمل بجد انا كذلك.

س: كما قلتِ, هل حقاً تشعرين بأنكِ اصبحتِ سنباي خبيره الآن؟ 

انا في الحقيقه اشعر بالحرج. كسنباي, علي ان اكون شخص ذو سمات تستحق التعلم منها. لكن اذا حُتم علي الأستمرار بالعيش هكذا, انا اخشى ان اكون السنباي الذي لا يُستحق التعلم منه شيء (تضحك)

س: ما هو سر شعبية تيارا الهائله في الصين؟

لابد و ان اغاني تيارا هي السر. اغانينا تبدوا مميزه و لها الحان كلاسيكيه. في بعض الأحيان, نحن نلقي بعض المزحات على بعضنا و نقول سيكون ذلك افضل لو روجنا في الصين منذُ بداياتنا. مقارنتاً بمغنين الكيبوب الآخرين, كلمات اغانينا قد تبدوا ناضجه اكثر. و هذا ما يشد المعجبين الصينيين لها.

س: هل فكرتِ بأطلاق البوم منفرد ثالث؟ 

بعد انتاج هذا الألبوم, فكرت مع نفسي, هذا الألبوم يبدوا مبالغ فيه من ناحية انني الوحيده الراضيه به. اريد ان اقدم البوم يشد انتباه الكثير من المستمعين له و يجعلهم مسرورين به, لأقدم صوره جميله عن المغنيات المنفردات. ربما ليس بأظهار الكثير من الجمال و تجربة مفاهيم الكاريزما التي تقود الناس للجنون؟ اود ان اضع مجهودي بمفهوم شامل او على الرقصه و الآداء. اريد ان اكون مغنيه منفرده مميزه !

س: مهما كان الذي تفعلينه, لابد و ان لديك اهداف عاليه بأستمرار

اجل, مهما كان الذي افعله, اني اقوم بأفضل ما لدي, لهذا انا لا اندم.

س: و انتِ قمت بعمل جيد

استناداً على معايير بعض الناس, قد يظنون بأنني انتهيت. لكني اعتقد انه لمن المهم اني جربت افضل ما لدي و استثمرت الكثير من الالهام و الطاقه لهذا العمل. من دون ان تكون لدي آمال عاليه عن مجالي كمغنيه, انتجت هذا الألبوم و ادركت بأني في الواقع استطيع فعل شيء كهذا. اخيراً و ليس اخراً, انا سعيده و راضيه للغايه بأني تمكنت من المثابره للنهايه من دون ان استسلم في منتصف الطريق و في النهايه اكملته.

***

ترجمة :

Jawad & Tami

Eng Trans : Diadem

المصدر

 

Advertisements

7 تعليقات على “[مقابله] : هيومين تعبر عن افكارها العميقه و مشاعرها الحقيقيه فيما يخص انتاج البومها المنفرد

  1. يسلكون لها ع اغنيه سكتش سوري نوت سوري🌚
    فهاوه ميني ابرز ميزه لتيارا ان اغانيهم ممتعه والجمهور يحبها، حتى هي قالت لاحقا بس فاغره هالبنت😂
    والبومها الثاني محبط لي شخصيا، كنت اتمنى تغير عن الاول لكنها راحت على نفس المسار بس شطحت زيادة!
    اتمنى اذا ناويه تسوي البوم ثالث تكون صورتها فيها افضل ومختلفه.
    يعطيكم العافيه 💓

* شكرا تعني لنا الكثير :$

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s